بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 31 يوليو، 2011

أحمد هارون شخصية مثيرة للجدب.

مدخـــــــــــــــــــــــــــــل :بقلم/ محمد احمد منهل محمد .
           مولانا احمد هارون _ومولانا هذه كلمة تقال للقاضي في بلدي السودان وتقال للقاضي الذي يعدل بين الناس وينصف كل صاحب مظلمة وقضية كما إنها تقال لأي شخص ورع يخاف الله ويصلي بالناس في المسجد أو في أي مكان تقام فيه صلاة الجماعة ولا يأكل الحرام ولا يقتل  النفس التي حرمها الله ولا يكذب حتى يكتب عند  الله (كذابا) . وهنالك مفردة (مولاي ) وهي سمعنا بها كثيرا في المسلسلات الإسلامية ودائما تسبقها كلمة أمرك. ليكن ناتج تركيب الكلمتين (أمرك  يا  مولاي ) أي ( الدايرو اعملو انت الزيك منو) ومولاي تعني من هو في عرش المُلك . والملك يؤتيه الله سبحانه وتعالي من يشأ وينزعه ممن يشاء و(الانتزاع) من ناحية لغوية تعني الأخذ بالقوة والعنوه كأن تستولي علي الحكم با انقلاب مثلا كما فعل مولانا هارون في 30 يونيو 1989م . مؤكد إن مولانا هارون يعلم إن المُلك ينزعه الله ممن يشاء )  .
ندخل في موضوعنا :
           احمد هارون شخصية سودانية معروفة عالميا _كالطيب صالح وعبد الله الطيب وكامل إدريس . مع الاختلاف الكامل والشامل في أمر الشهرة  الطيب صالح (روائي ) والدكتور عبد الله الطيب (عالم لغوي وأديب عملاق ).... أما  مولانا  هارون فهو مشهور لأنه متهم بالقتل والإبادة الجماعية والتطهير العرقي في دارفور وهو مسؤل مسؤولية مباشرة بتسليح قبائل الجنجويد وهي مليشيات حكومية في دارفور وألان مطلوب القبض عليه وصدرت مذكرة بحقه من المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية (لويس مورينيو اوكامبو ) .
احمد هارون وهو( سوداني ) من قبيلة البرقو  وهو من أحفاد ألإمام محمد عبد الكريم بن جامع الجعلي المؤسس للملكة العباسية في تشاد.  ووالده جاء من دارفور الي كردفان (فقيهاً)  او  (فكي)  والفكي في بلدي  السودان هو من يعالج الناس بالقران أو ممكن أن يطلق علي ( زول امبتاري ساكت)  وامبتاري هو من يكذب علي الناس بأنه فقيه في الدين ويعالجهم من المس بالجن أو يحسن أوضاعهم  ويتخذ من ذلك خلوه بالنساء  .لكن أتمني أن يكون عمنا هارون (الوالد) فقيهاً دينيا يعالج الناس بالقران الذي هو شفاء ورحمة للناس .
     أحمد هارون تقلد عدة مناصب  جلها  مواقع قضائية وأمنية وعسكرية حتى فترة تولية للعمل في وزارة الشئون الإنسانية كان مهتم بالجانب الأمني للمنظمات  الأجنبية . وهو  الذي نفذ سيناريو تجييش  جماعات الجنجويد  ورسم الخطة لتنفيذ مهمة الإبادة والتطهير  العرقي .
     احمد هارون  معروف بين إخوانه في الحركة الإسلامية وزملائه في العمل بأنه شخصية عدائية من الدرجة الأولي وله مقدرة كبيرة في النيل من أعدائه . كخلافه  مع  (عيسي بشري )  الذي هو ألان فقط موجود بالخرطوم..... لان  احمد هارون  جرده من  أهميته وقواعده  تماما  بجنوب كردفان . ويحكي أن  احمد هارون مريضا نفسيا  وخضع  لعدة جلسات  نفسية بعد  أزمة دارفور..                              .      علي الرغم من الدور الكبير  الذي يقوم به  احمد  هارون  ألا   انه  في  الدولة  السودانية  وهو  دور  بالتأكيد  طبعا إلا أن  الحكومة من ناحية أمنية منزعجة جدا  من  احمد  هارون  وقبل  توليه  للحكم  في  جنوب  كردفان  كان  مصدر  إزعاج  للحكومة .  وفي بعض الأوقات فكر بعض القادة الأمنيين أن يسلم هارون للجنائية ككبش فداء للرئيس البشير . ألان  أنهم عدلوا من هذه الفكرة . وفكروا في أن  يذهب بعيدا عن  العمل  السياسي وكان بعضهم يقول  تسهل له عملية العمل التجاري حتى يختفي من الأنظار وكانت هنا القراءات  الأمنية تشير إلي انه يمكن أن يتم القبض عليه إذا كان بعيدا عن الأنظار. ويمارس عمله كرجل.  وأحيانا  فكروا في تصفيته الجسدية  وفي نهاية الأمر  فكروا في أن يذهب  والياً  لجنوب   كردفان.  لان  الولاية  ما زالت  تتطلب  ملفاتها  بعض  الحلول  التي تخصص فيها  احمد  هارون  كالعمل العسكري والتجييش . وحتى فترته في حكم  جنوب كردفان  كانت  مليئة بالأزمات والدم  لان شخصيته  أصبحت مقرونة بالأزمات والحرب  وطوال فتره تقاسم السلطة بين حزبه  والحركة الشعبية فهو في حالة خلاف متواصل  معهم . وهاهي الآن منطقة جنوب كردفان (جبال النوبة )  تدخل  في  إطار الأزمات  السودانية مره أخري .  علي  الرغم من المنطقة لم  تفارقها  الأزمة  ولم  يسكت  فيها  السلاح  طوال حكم  أنصار  هارون للسودان . فما زال  القائد عبد العزيز الحلو  الذي كان نائبا  لهارون في فترة قبل الانفصال يحمل السلاح عصيانا علي سياسة هارون وحكومته  وذلك بالاختلافات  الكبيرة التي نشبت بين الحركة الشعبية وحزب هارون (المؤتمر الوطني ) من جراء الانتخابات التي كانت في مارس 2011 في الولاية والتي شابها كثير من حديث التزوير والتلفيق من جانب المؤتمر  الوطني . وبإشراف مباشر من هارون . فما زال  هارون يفكر خبثاً  وبؤساً بحق مواطني السودان .

**  غباء احمد هارون  وعدم درايته بالتفكير  الحقيقي لصقور المؤتمر الوطني هو ما جعله أن  يدخل هذا النفق الضيق الذي لا يمكنه الخروج منه  مطلقا في الدنيا  أو في الآخرة . لان تفكير صقور المؤتمر الوطني أو أن يحلوا اعقد  المشكلات عبر الأغبياء وتوريطهم ماليا  وقضائيا في القضايا المعقدة (كا احمد هارون  وكوشيب  وعلي محمود في المالية الآن  وهذا  الرجل  أيضا  سيدفع ثمنا غاليا  جدا من توليه منصب وزير  المالية  والزمن  كفيل بفضح ذلك . بالاضافة الي قائمة طويلة مورطين في قضايا كثيرة . وسياتي اليوم  الذي سيكون فيه لا  مفر  من  الحكم  ولا بد  من ان  يخضع  المؤتمر الوطني للعقاب  والمحاسبة  وحينها  سيكون الضحية  أمثال  هارون ...
مدونة طليعة السودان الحرة:www.pioneermanhal.blogspot.com

الخميس، 28 يوليو، 2011

وللريشة تعبير قوي .


مدونة طليعة السودان الحرة   :www.pioneermanhal.blogspot.com

ميدان التحرير في مصر يهتف ضد البشير .

      قام الدكتور حسن الترابي الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني بزيارة ميدان التحرير بوسط القاهرة، ودخل إلى الميدان من ناحية كوبري قصر النيل بجوار مبنى جامعة الدول العربية، حيث استقبله المعتصمون بالترحاب، وقام كثير منهم بمقابلته بالأحضان هاتفين "مصر والسودان إيد واحدة، وبعض الهتافات ضد عمر البشير ووصفه بالديكتاتور.

الأربعاء، 27 يوليو، 2011

المناضلة :أمـــــــــــــــــــل هبــــــــــــاني :

      أمـــــل هبــــــــــاني التي عرفتــــــــــــها : بقلم/ محمد أحمد منهل . 

       انضمت الصحفية الشابة الجميلة  أمل هباني  إلي قائمة الصحفيين السودانيين الطويلة التي أطالتها يد المؤتمر الوطني  منذ مجيئه إلي حكم  عبر اذرعه المختلفة من جهاز امن وشرطة وجيش ونقابة صحفيين (بتاعت تيتاوي ) التي تسهل عملية التعدي والتجني علي الصحفيين . علي الرغم من النص الواضح والصريح في قانون الصحافة لسنة 2009 الذي ينص في المادة 25/أ (عدم تعرض لآي  صحفي  بفعل بغرض التاثير علي ادائه او نزاهته او التزامه بواجباته المهنية ) علي الرغم من تشكيكي  في عدالة المشرع الذي وضع هذه المادة ألا  أن القانون يجب أن يحترم ان لم نكن في (غابة) , لكن منطق الأمور يقول اننا  لا نتحرى ذلك طالما نحن نعيش في دولة تنعدم فيها سيادة القانون وتسود فيها  سيادة الحزب الحاكم . بالامس حكمت محكمة الخرطوم شمال علي الصحفية / أمل هباني الكاتبة بصحيفة أجراس الحرية المغلقة حاليا بقرار من جهاز الأمن . اعتقلت بتهمة  الكتابة عن فيديو بث عن الضحية الشابة الفنانة التشكيلية بت جامعة السودان الثائرة / صفية إسحاق  التي اغتصبها المؤتمر الوطني وجهاز أمنه في المركز العام لجهاز الامن في بحري (موقف شندي ), وتعاملوا معها بوحشية وطبقوا فيها كل مدارسهم القذرة التي تربوا عليها ودروسها عبر كبيرهم الساقط  نافع وخليفته العاق (صلاح قوش) . ومن المعروف ان افراد جهاز الامن هم من لا ضمير لهم ولا وازع ديني وحس أنساني لان طبيعة عملهم القائمة علي التعذيب والقهر والاضطهاد  والقتل تقتل فيهم كل معاني الإنسانية . دخلت الأستاذة / أمل هباني الي غياهب سجون النظام الخرطومي الباطش الان انها ثبتت موقف سيظل تتذكره الأوساط  طويلا وهو رفضها لدفع الغرامية المالية البالغ قدرها ألفين جنيه سوداني (  600دولار) باعتبار إن المحكمة غير شرعية والحكم جائر .مثل  الصحفية المنفية / لبني احمد حسين . وقائمة الصحفيين الذين اكتوا بنيران نظام الإنقاذ طويلة تحتاج لقاعدة بيانات لحصرها . ولكن لو ذكرنا علي عجالة اشهره فنجد أنفسنا نتحدث عن جعفر السبكي وابو ذر علي الامين من صحيفة راي الشعب الذي يواجهه الان حكم الاعدام من قبل المؤتمر الوطني . لكن زوجته الاستاذه . الجسورة مني بكري ما زالت تطالعنا يوميا عبر مذكراتها (يوميات زوجة سجين رأي )  علي صفحات صحيفة حكايات الالكترونية . التي يقوم علي إدارتها وفنها قامة من أبناء بلادي الوطنيين في مقدمتهم الأستاذ / الحاج وراق الذي خرج من السودان ليبقي في نيروبي بعد التضييق عليه من قبل جهاز الأمن .... وكل ما تمر قضية تتحرك نحوها الصحف الوطنية الحرة إلا  نسمع بقامات من الصحفيين تعرضوا للضرب والقبض والاعتقال ومرات نادرة التحري والتحقيق . فبعد انتخابات جنوب كردفان حقق جهاز الأمن  لأكثر من عشرة ساعات مع الصحفيين محمد الفاتح همه (صحيفة الميدان) والصحفي ورشان أوشي (من صحيفة التيار) ، والصحفي ابو القاسم ابراهيم من صحيفة (السوداني ) الذي فضح وزير المالية بالدليل القاطع والبرهان الساطع وما كان من وزير المالية الان ان يامر حراساته بالقبض عليه ناسفا بهذا الفعل كل القوانين التي تفصل بين الجهاز التنفيذي والجهاز القضائي معتمدا في ذلك علي عقليته الامنيه التي هي تعتبر أدب ثابت  في قادة المؤتمر الوطني وعضويتهم .

أمل هباني التي أعرفها :

      جمعتني الصدف في يوم من الايام  بالاستاذة  أمل هباني وذلك في مبني تلفزيون السودان با م درمان  وكنت مشارك معها في حلقة بعنوان (ساعة شباب ) وكان معنا في هذه الحلقة السيد/ حاج ماجد محمد احمد منسق القوات الخاصه التابعة للمؤتمر الوطني والاخ امير الخمجان من الاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم . واتصل علينا اذكر تماما مخرج البرنامج للحضور لتسجيل الحلقة في امسية يوم الخميس تقريبا وحضرت باكرا ووجدت الاستاذه أمل هباني موجودة في الاستقبال وتبادلنا معها أطراف الحديث حول موضوع الحلقة التي كانت تتحدث عن رائ الشباب في دخول القوات الاجنبية في السودان . فقالت لي في  اثناء  النقاش معها علي انفراد ان ارائك هذه لم تكن أراء  مؤتمر وطني وأنت ألان في اتحاد طلاب جامعة السودان التابع للمؤتمر الوطني .فقلت: لها ان الموضوع مطلوب فيه  رائ الشباب السوداني فيه والعامل هنا( عامل وطن مش عامل حزب ) .  فبينما نحن نتحدث دخل علينا حاج ماجد والأستاذ/ محمد الطيب مراسل قناة الجزيرة الحالي حينها كان مقدم البرنامج فحاج ماجد قال الهدف الأساسي للحلقة هو تعبئة الشباب تجاه القوات الأجنبية ورفضت الأستاذة أمل هباني هذا الفكرة تماما و قالت أنا سا أقول رائي من خلال الحركة ولا انفذ  أي كلام يتم الاتفاق عليه قبل الحلقة . وكان بالضبط هو الرائ الذي كنا نتناقش فيه قبل دخول حاج ماجد . ففي اثناء النقاش خارج التسجيل  اعتزر  الاستاذ / محمد الطيب  باعتبار ان الاستديو الان به تسجيل لفعاليات تراثية تتبع لتراث البطانة وطلب منّا ان ناتي غدا  وفي المساء اتصلت عليّ مساعدة مخرج البرنامج فقالت ليّ نعتزر لك لانك انت وحاج ماجد مدرسة واحدة لذلك نكتفي بحاج ماجد علي أمل أن ندعوك في حلقة أخري . فبطبع لم اذهب وكانت  الاستاذه امل هباني له إسهامات واضحة في الحلقة وشكلتها  بآرائها اتجاه الحركة بكل قوة وجدارة . وبعد يومين تمّ استدعائي في قطاع الطلاب لاستفساري عن ممانعتي في الاتفاق مع حاج ماجد في الرأي في التلفزيون وعرفت سبب الاعتزاز لي عن الحلقة ناتج من حاج ماجد واذرع مراقبة البرامج ذات الصبغة الامنيه أمثال (ياسر يوسف إبراهيم). فقلت لهم أنا  ذهبت للتلفزيون بصبغتي أنا منهل ولست ممثلا لأي واجهه.

مدونة طليعة السودان الحرة :www.pioneermanhal.blogspot.com

أخبــــــــــــــــــــــــــــــــــار من أخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبار :

  لحوم من نيالا الي القاهره :

أعلن الطيار ''علاء عاشورء'' رئيس شركة مصر للطيران للشحن الجوي تنظيم جسر جوي بين جنوب دارفور ومصر لنقل مئات الأطنان من اللحوم السودانيةالمذبوحة لطرحها في الأسواق المصرية قبل شهر رمضان المبارك وبأسعار تنافسية .
وقال عاشور :"تتم حاليا مفاوضات بين الشركة وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين العرب والسودانيين حول تفاصيل عدد رحلات الجسر الجوي لنقل اللحوم مع تقديم الشركة أسعارا تنافسية حيث تصب الرحلات في صالح المواطن المصري وعرض لحوم بأسعار رخيصة لمواجهة إرتفاع أسعار اللحوم في الأسواق خاصة قبل شهر رمضان.
وأضاف أنه من المقرر أن تبدأ الرحلات نهاية الأسبوع الحالي حيث ستصل مباشرة من مطار نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور إلي القاهرة حيث ستنقل مباشرة من مجزر نيالا إلي المطار مباشرة ونقلها بالطائرات إلي الأسواق المصرية إلي جانب توفير أماكن علي الرحلات المنتظمة بين الخرطوم والقاهرة لنقل مالايقل عن خمسة أطنان لحوم سودانية يوميا للمساهمة في توفيرها في الأسواق المصرية.

صراع  نقل النفط بين الجنوب والشمال في  السودان. 

   تباحث الرئيس السوداني عمر البشير مع ثامبو امبيكي رئيس لجنة حكماء إفريقيا. حيث بحثا القضايا العالقة بين حكومة السودان ودولة جنوب السودان لاسيَّما المسائل الأمنية على طول المنطقة الحدودية بين البلدين والترتيبات المالية. وعقب اللقاء، صرح امبيكي بأن البشير وافق على استئناف ومواصلة التفاوض حول القضايا العالقة مع حكومة جنوب السودان. وقال إنه سيغادر لجوبا لأخذ موافقة دولة الجنوب لمواصلة التفاوض حول ذات القضايا، موضحا أنه يسعى لأن يتفق الطرفان على حل نهائي لهذه القضايا. وفي تطور جديد على صعيد الخلافات بين البلدين، قال جنوب السودان إن الشمال يطلب 22.8 دولار رسم نقل لبرميل النفط عبر خط الأنابيب أي حوالي 20 في المئة من قيمة صادراته النفطية. واعتبر باقان اموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الحاكم في الجنوب مطالب الشمال بفرض رسم نقل يبلغ 22.8 دولار للبرميل بأنها تصل إلى كونها "سرقة في وضح النهار". وعجز الشمال والجنوب عن الاتفاق على كيفية اقتسام عائدات النفط التي تمثل شريان الحياة لكلا الاقتصادين. وقال باقان اموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الحاكم في الجنوب "كتبت الخرطوم فجأة إلى شركات النفط وجمهورية جنوب السودان بأنهم سيفرضون 22.8 دولار على كل برميل نصدره". 

مدونة طليعة السودان الحرة :www.pioneermanhal.blogspot.com

الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

حرب العملات حاضرة في حلبة الصراع بين جمهوريتي السودان و جنوب السودان.

بقلم : محمد أحمد منهل . 
    الاختلافات  والصراعات بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان الوليدة ستظل متواصلة وكل مره تأخذ شكل مختلف . با اختلافها هي وباختلاف المتشاكسين . هذه المرة تأخذ شكل المال . وبدأت هذه المشكلة  قبل الانفصال علي حد قول السيد / محمد خير الزبير محافظ بنك السودان  وهو  يتهم حكومة الجنوب بأنها جهزت عملتها قبل الانفصال علي الرغم من أن الطرفين اتفقا علي أن يتم تداول  عملة شمال السودان في دولة الجنوب الجديدة لمدة ستة شهور . لكن الحركة الشعبية لم تهتم لهذا الاتفاق ،وواضح هنا دور المستشارين العالميين لان معروف قانونيا وعلميا بعدم جدوى  تداول عملة واحدة في دولتين. لكن النقطة هذه أثبتت غباء المؤتمر الوطني بشكل جلي . ويقول الخبراء أن الجنوبيين فكروا في طباعة عملتهم منذ فتره طويلة قبل الانفصال لذلككانت جاهزة وتم تداولها بعد 18 يوم من إعلان استقلالهم. ويقول السيد / محافظ بنك جنوب السودان المركزي  السيد / أليجا ملوك  ان قيمة عملتهم الجديدة هي نفس قيمة الجنية السوداني الموجود في الشمال . وأفاد الخبراء إن قيمة الجنية الجديد في الجنوب ستقل بعد تداول العملة الجديدة في الشمال  ، لان الجنوب ليس له لديه احتياطي من النقد الأجنبي وليس لديه إنتاج فبتالي العملة ستقل بانعدام النقد الأجنبي والإنتاج . وتفيد الأخبار بان الكتلة النقدية من الجنية السوداني الموجودة في الجنوب تبلغ 2 مليار جنيه سوداني ما تعادل (700 مليون دولار ) . والفكرة الأساسية للمؤتمر الوطني لإسراعه في تغيير عملته هي  أن  يضيع الفرصة علي الجنوبيين من تغيير عملتهم القديمة عن طريق ارجاعها لتغييرها في الشمال . المؤتمر الوطني الان  نشر قواته في الحدود بين الشمال والجنوب  حتى  لا يسمح لآي كتلة نقدية من الدخول للشمال ، وهذا تحت إشراف من وزير الدفاع نفسه الذي قام بزيارات في الأسابيع المنصرمة إلي الحدود بين ولاية النيل الأبيض والجنوب ، وهنالك احتمال وارد وهو ربما يكون الجنوبيين غيروا  العملة الجديدة الموجودة بحوزتهم إلي الدولار وموجودة عندهم كنقد  أجنبي الآن . علي الرغم من أن المؤتمر الوطني يتهم الحركة الشعبية بأنها  نقضت الاتفاقية التي بينهما بخصوص العملة. الا  أن  العملة الجديدة التي بدأ تداولها في شمال السودان مؤرخه بشهر يونيو أي قبل الانفصال فهذا أيضا يدلل علي أن المؤتمر الوطني أيضا كان جزء من التفكير (المبيت ) وكان له نفس  الخطة . لكن يبدو إن الجنوبيين كانوا سريعين في التنفيذ . وصرح السيد محافظ بنك السودان الدكتور/ محمد خير الزبير بأنه لا يمانع في أن يتم تغيير العملة النقدية الموجودة في الجنوب وفق الضوابط والمنافذ القانونية لكن الجنوبيين يفهمون هذا التصريح الخبيث  بأنه يظهر خلاف ما يبطن قد يكون القصد منه أن يضعف من اهتمام الجنوبيين  بتهريب العملة للشمال لتغييرها بالعملة الجديدة أو تغييرها  بالدولار . كما يمكن أن يكون القصد منه وسيلة للحصول علي النقد من  الجنوبيين وبتالي يتحكمون في الجنوبيين بقيمة الصرف أو فترة الدفع .  وهنا سيكون سؤال منطقي ينتظر الاجابه . ما مصير التجار الشماليين الموجودين في الجنوب ؟ هل ستغير حكومة الشمال النقد الموجود عندهم أم  لا ؟ فا ذا كانت الإجابة نعم سيتم استبدال العملة الموجودة عندهم  . الم يكن هذا مفتاح أن يحصل التجار الشماليين علي كل عملة الجنوب أو معظمها با اعتبارها ملكهم؟ عن طريق اتفاق يكون مبرم بينهم وبين الحركة الشعبية  وخاصة انهم سيوافقون علي شروط الحركة الشعبية و(حكومة الجنوب) ولا يستطيعون النصب عليها لان لهم ثروات كبيرة في الجنوب من اصول ثابته ومتحركة واستثمارات مختلفة .. وبهذه الطريقة يكون الجنوبيين قد حلوا مشكلة النقد الموجود عندهم ،
   صراع العملات إلي الآن هو موجود علي مستوي الحكومات لكن ضرره سيطال المواطن لا محالة  والتغيير السريع للعملة في الشمال كلف خزينة الدولة (40 مليون يورو) هذا من غير نفقات لجان إجازة العملة والمصممين (والكميشينات للكبارات ) هذا بالإضافة إلي إن التغيير السريع  للعملة يجعل من إمكانية تزويرها نسبة عالية ومن  المعروف أن السودان له سجل قوي جدا في تزوير العملة  كقوة سجله في حوادث الطيران ونقض الاتفاقيات .( وما قصة  صلاح قوش با امتلاكه لماكينات ليزر لطباعة العملة ببعيدة عن الأذهان ) وصلاح قوش  معروف عنه انه لا يطبع العملة ويقوم بتسويقها لكن  عندما يطلب مبلغ ويواجهه طلبه بالرفض أو التغيير . حينها يقوم بطباعة المبلغ المطلوب أو يزيد. لذلك كانت ماكينات الليزر تجد صعوبة كبيرة جدا في دخولها  للسودان  وكان علي أصحاب المطابع ومراكز الخدمات الاعلانية  الذين  يوردون ماكينات الليزر  لابد لهم من تصديق من جهاز الأمن وبتالي تفرض متابعه أسبوعية علي صحاب الماكينة عن طريق كرت الذاكرة التي يحتفظ بكل ما تطبعه الماكينة . ( جهاز الامن  كان  لازم يعمل كدا لانو  عارف امكانيات  المكنة الخطيرة( كيييييييييف  ما لانو  مجرب  وضايق  الحلاوه ...) . يُحكي أن أمس الاول  الأحد الموافق 24/7/2011م بدأ التداول الفعلي للعملة في الشمال من فئة الخمسين/ العشرين/ العشرة . وطبعا دي خطوه مهمة لانو دي الفئات الكبيرة لكن  ما زالت الفئات الصغيرة قيد التداول ولانو دي لو جمعت من كل المواطنيين  لا تساوي المبلغ الموجود في الجنوب فبتالي قد تقلل هذا الخطوه من تغيير الجنوبيين لنقدهم في الشمال  لكن  حتي  الان المواطن لم يتعرف علي العملة الجديدة او  لم تمر علي يديه في  الشارع  لان معروف ان المواطن هو صاحب الجنيه والجنيهين وقليل من الخمسة جنيهات فبتالي الفئات الكبيرة هو ليس من ملاكها  ...
 مدونة طليعة السودان الحرة :www.pioneermanhal.blogspot.com

الأحد، 24 يوليو، 2011

** وللريشة تعبير قوي .

مدونة طليعة السودان الحرة :pioneermanhal.blogspot.com

أخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبار من أخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبار .

ما يحدث في حق الوطن السودان ، والشعب يتفرج ، يشبه حال طائرة يوشك خاطفوها على نسفها ، بينما ركابها يطالعون الصحف في انتظار تقديم وجبة الافطار
.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

رفضت الحركة الشعبية لتحرير السودان، ابرز حزب معارض سوداني، التي تقاتل جيش الخرطوم في جنوب كردفان، السبت نزع سلاحها، مؤكدة انها لن تتفاوض الا عبر وسيط وخارج حدود السودان.
 .ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

. أخيرا وبعد قطيعة إجبارية لأكثر من ثلاثة عقود ها هو الزعيم الإسلامي السوداني المثير للجدل داخليا وخارجيا يطأ بقدمه أرض الكنانة أرض مصر رغم انه مكث بمطار القاهرة ثلاث ساعات قبل السماح له بالدخول مع وفده المكون من علي الحاج وقيادات أخرى من الداخل.

.................................................................................................................................................. 
فى تطور مفاجئ للجميع ...ادى باقان اموم اوكيج اليمين الدستورى اليوم السبت 23 يوليو 2011 أمام رئيس الجمهورية وسعادة الفريق اول سلفا كير ميارديت رئيس الجمهورية وزيرا مكلفا للسلام فى الحكومة القومية.

.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

التلفزيون يبث جلسات محاكمة مبارك ورموز النظام السابق
       أعلن إبراهيم الصياد، رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتلفزيون، بدء التغطية الإعلامية لجلسات محاكمات رموز النظام السابق وبثها اعتباراً من الأسبوع المقبل، وفقا للقواعد والمعايير المهنية التي تحكم هذه العملية وتنظمها.


.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
مصر تشارك في اجتماعات مجلس وزراء المياه بدول حوض النيل
القاهرة-عبدالناصر فريد:
كشف مصدر مسؤول بهيئة مياه النيل المسؤولة عن ملف مفاوضات حوض النيل أن مصر قررت المشاركة في الاجتماع العادي التاسع عشر للمجلس الوزاري لدول مبادرة حوض النيل المقرر عقده الخميس القادم في العاصمة الكينية نيروبي رغم عدم إدارج طلب مصر والسودان والخاص بمناقشة تداعيات التوقيع المنفرد على أنشطة ومشروعات مبادرة دول حوض النيل على جدول الأعمال.
وأكد المصدر أن اللجان الوطنية المعنية بالملف لم تتفق على مستوى التمثيل المصري بالاجتماع حتى الآن وأن النية الحالية تتجه إلى تقليل مستوى المشاركة في الاجتماع العادي المستوى الوزاري والاكتفاء بحضور مندوب من الخارجية المصرية أو بمشاركة الخبراء الفنيين في كافة الاجتماعات المقررة التي تبدأ اليوم " الأحد " للتحضير للاجتماع الوزاري.


مدونة طليعة السودان الحرة:www.pioneermanhal.blogspot.com

السبت، 23 يوليو، 2011

                                          حراثة جثث  المعارضين. وسيلة للسيطرة علي بقاء الحكام.

  

الخميس، 21 يوليو، 2011

مبادرة لدعم السياحة البيئية بالبحر الأحمر>

 

القاهرة- أطلقت وزارة الدولة لشؤون البيئة المصرية مبادرة لتدعيم السياحة البيئية بمنطقة مرسى علم بالبحر الأحمر بمشاركة 1000 من العاملين في مجال حماية الطبيعة والسياحة البيئية والمهتمين بالبيئة والسكان المحليين بالمنطقة، وبحضور اللواء أحمد عطية رئيس مدينة مرسى علم ولفيف من قيادات العمل الشعبي والمحلي ورؤساء القبائل والمستثمرين بالمدينة، ومشاركة 18 قرية سياحية. و14 مركز غوص وعدد من المنظمات. والجمعيات الأهلية. بالإضافة إلى عدد من الشركات ورجال الأعمال، وعدد كبير من السائحين.
بدأت الاحتفالية بمجموعة من العروض الفنية للسكان المحليين لمناطق البحر الأحمر، حيث تم تقديم فن التربلة المميز لقبائل العبابدة، كما تم تنفيذ حملة نظافة لشواطئ مدينة مرسى علم وزراعة 300 شتلة، بالإضافة إلى قيام المشاركين في الاحتفالية من المصريين والأجانب والعاملين في مجال السياحة البيئية بمسيرة داخل شوارع المدينة حاملين بوسترا عملاقا بطول 30 م لأهم مواقع السياحة البيئية في مصر تجسد مجموعة المحميات الطبيعية ببيئاتها المختلفة لتشكل دعوة للسائحين والمصريين لزيارة تلك المحميات.
وفي ختام فعاليات الاحتفال تم توزيع عدد 1000 شهادة تقدير للمشاركين من المصريين والأجانب والعاملين بالسياحة البيئية وأهالي مدينة مرسى علم، كما تم توزيع 200 بوستر ووضعها داخل القرى السياحية والمدينة للتعريف بمناطق السياحة البيئية في مصر.
مدونة طليعة السودانت الحرة :www.pioneermanhal.blogspot.com

فســــــــــــــــــــــــاد الانقـــــــــــــــاذ الاقتصــــــــــــــــــــــــــادي .

        قرار ديوان المظالم السعودي وحكمه الصادر امر بحصر ممتلكات جمعة الجمعة في الداخل والخارج في الخارج هذه تعني ان كل الشركات اعلاه يتم الحصر لها والحظر عليها أي ان اموال الشعب السوداني قد ذهبت هباء منثورا فبدلا من ان تعمل الانقاذ على انقاذها كما ادعت وتطويرها وتنميتها ليستفيد منها الشعب نجدها بعد عشرون عاما كاملة قد ذهبت الى غير رجعة وشرد جميع عمالها وقطعت ارزاقهم وارزاق كل الشعب .. من قضي عليه بفائض العمالة ومن احيل للصالح العام الخ الخ من غرائب ومفاسد الانقاذ..
هذه قائمة بسيطة جدا من اموال الشعب السوداني التي ( مررت وعُربت ) لجمعة الجمعة باشراف ومباركة حكومتنا ( الرشيدة ) صاحبة النهب ( المصلح ) ؟!!:

· البنك العقاري السوداني  
· ( 2 ) مليون متر من مشروع سندس الزراعي  
· ( 50 % ) من شركة دانفوديو بواسطة شركة التطور العربية للتجارة

· ابتلاع كامل للاسواق الحرة ومعرض الخرطوم الدولي وفندق القرين فلدج ..  
· الشركة العالمية للاعمال الكهربائية والميكانيكية بشراكة اخرى مع دانفوديو وعنوانها العمارات شارع واحد غرب سفارة عمان

· شركة القرين فلدج ليموزين

· مركز السودان للهندسة والمعلومات الرقمية

· مركز تسويق المنتجات والصناعات

· كتس لتقنية المعلومات وهندسة الكمبيوتر

· شركة الانشاءات الحديثة المحدودة ومن مؤسسيها البنك العقاري التجاري وعنوانها الرياض شارع اوماك مع شارع الستين عمارة طارق محمود

· شركة عقار للتنمية والاستثمار وهي على شراكة مع الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة وتدير قصر النيل وادارة املاك البنك العقاري التجاري راجع موقع مجموعة الجمعة علي الشبكة الالكترونية

· شركة العمران للبنية التحتية

· الجمعة للدعاية والاعلان وهي علي شراكة مع شركة الرؤيا

البلعة الاكبر هي الحصول علي ( 80 الف فدان ) ثمانون الف فدان اريد لها الانتزاع بالقوة من اهالي منطقة ابو حجار  .

بالإضافة إلي مؤسسات سودانية أصيلة أخري تم بيعها إلي جهات مختلفة وهي :

مشروع الجزيرة ليس وحده بل الخطوط الجوية السودانية أيضا تم بيعها ولشركة أجنبية والحقوا بها هيئة النقل النهري.
وبالخطوة التي سيخطوها القضاء السعودي تجاه ممتلكات الجمعة بالسودان .يعني ان الشعب السوداني خسر كل مؤسساته الرائدة با متياز ز

*** المقال مقتبسات من مقال الاستاذ/ محم حسن العمدة (بجريدة الراكوبة الالكترونية )

الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

وزارة التهكـــــــــــــــــــير والتخريب الالكتــــــــــــــرونى .


محمد معروف ( العمرابى )
tirhaga197998@yahoo.com
فى اجتماعها الطارئ اعلم رئاسة الجهورية اهمية تعيين وزير للهكر بعد ضاقت صدور الانقاذيين بالمنتديات الاسفيرية التى لم تمنح المسؤليين شبقاً يشفى الغليل وسودت وجوههم التى لم تبيض اصلاً فى يوما من الايام .

بعد القرار الجمهورى واكتمال مراسم التعيين استلم وزير الهكر الاتحادى مهام وزارته فشرع فى تسمية وزراه الولائيين .

امتلأت صفحات الصحف الحكومية باعلانات التقديم لملْ وظائف المهكرين وقد جاء الاعلان على النحو التالى :

يعـــــــــلن السيد وكيل وزارة الهكر والتخريب الاسفيرى عن رغبة الوزارة فى تعيين مخربين ومهكرين تحت الشروط التالية :

اولاً : ان يكون المتقدم كوز قديم
ثانياً: ان يكون قد سبق له الذهاب للجنوب دباباً
ثالثاً : ان يكون من معتادى الهكر والهتر الاسفيرى والبذاءات اللفظية

فى اول اجتماع للوزير مع وزرائه الولائيين تحدث عن دواعى انشاء وزارته
التى قال فيها ( هى وزارة سيادية مثلها ووزارة الدفاع تعنى بسد الجبهات بالطرق الالكترونية والعامليين فيها بمثابة قوات نظامية سوف نقوم بمنحهم رتب عسكرية )

لم يخفى الاسباب التى من اجلها قامت الوزارة واستعرضها فى الاتى :

اولاً: اسكات اصوات المعارضة
ثانياً : الحد من انتشار الوعئ المطلبى
ثالثاً : منع الحملات التى تستنهض الهمم الشبابية لقيام الثورات
رابعاً : اغلاق ملفات الفساد الحكومى الى تنشره بعض المنتديات وتفضح فى الكثير من الوزراء المشبوهيين

اصدر الوزير قراراً وزاريا بتعيين مدراء لبعض المنتديات ذات العضويات الكبيرة والمشاهدة العالية كمنتدى سودانيز اونلاين نسبه للازعاج الحكومى الذى يسببه والتضييق الذى حدث بسببه لكثير من ذوى السيرة الفاسدة واصحاب الفساد المالى .

اعلن الوزير ابتعاث مجموعة من خبراء التهكير الى الصين لتلقى كورسات تهكيرية فى علوم هكر المعارضة وفنيات التخريب التقنى امتداداً للعلاقات الثنائية بين البلدين فى مجالات القمع الالكترونى .
تم اختيار يوم 9 سبتمبر كيوم احتفالى تحت اسم (عيد الهكر القومى )واعمد باعتباره احد الاعياد الحكومية .
انشأت الحكومية كليه سميت بكلية الهكر وتقنية التخريب الالكترونى تمنح درجة البكلاريوس فى التهكير كما اصدرت وزارة المالية قراراٌ ماليا بفرض دمغة التهكير دعماً للهكرنة ، وامتداداً لها انشأت وزارة الداخلية محكمة نيابة التهكير التى تختص فى محاكمة وسجن الرافضين لدفع جباية التهكير

خبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر و خبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر.

أمريكا إسقاط البشير  أم الاعتماد عليه .

       دعا أمس جون برندرغاست، مدير منظمة «ايناف» (كفاية) في واشنطن، وهي واحدة من منظمات ظلت تعادي الرئيس السوداني عمر البشير، المجتمع الدولي لإسقاط حكومة البشير. ونقلت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» قوله: «جاء وقت التحرك في اتجاه راديكالي.. المشكلة هي النظام في الخرطوم.. الولايات المتحدة اتخذت إجراءات في مصر، وفي ليبيا، والآن في سوريا.. يجب أن تكون الخرطوم هي الهدف التالي». وإن السيناتور جون كيري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، وبرنستون ليمان، مبعوث الرئيس باراك أوباما إلى السودان، يفضلان الاعتماد على البشير  لانه  التزم بخطتهم التي سلمت الي صلاح قوش أبان زيارته إلي البيت الأبيض الرامية إلي انفصال جنوب السودان .  

اوباما ، روسيا  ،الصين  و الاتحاد الاوربي ليست حلاً لازمة دارفور..

     واعتبرت أدارة اوباما اتفاقية  الدوحة لسلام دارفور  كخطوة في الطريق الصحيح ، وليست حلأ لأزمة دارفور ، التي لا تزال ماثلة ! ومشي الاتحاد الاوربي ، وحتي روسيا ، والصين علي نفس الدرب الامريكي ! حتي المندوب الصيني الخاص لدارفور ، وكذلك الروسي ، لم يجدا في اتفاقية الدوحة ما يستدعي حضورهما حفل التوقيع المراسيمي !

مدونة طليعة السودان الحرة:pioneermanhal.blogspot.com

الاثنين، 18 يوليو، 2011

صناعة سلام دارفور . فتش عن قطر .. الكاتب/ فرحان العقيل

قطر نجحت في المهمة الأصعب وهندسة الوفاق تستلزم النوايا الصادقة .
في زمن الصواريخ العابرة للقارات وتكنولوجيا الحروب المعقدة كما هو حال مشاهد السياسة ومراوغاتها هنا وهناك تبدو صناعة السلام صعبة ومعقدة هي الأخرى. بيد أن بعض الحلول تظل ممكنة هنا وفي الدوحة تحديداً حيث تبنت القيادة القطرية مبكراً وبنية صادقة ملف السلام في الإقليم السوداني المضطرب " دارفور" والذي عانى طويلاً من سلسلة المشاكل العرقية والتنموية المتنوعة والتي ورثتها الحكومة السودانية من زمن الأتراك والإنجليز وظلت عصية على الحلول في ظل التعاطي بها مع جملة تجاذبات دولية فظل السودان الجريح الآن بفعل استقطاع دولة الجنوب الجديدة من خارطته مؤخرا والمثقل دائماً بهموم الأقليات والإثنيات المختلفة وهموم الديمقراطية والتنمية ظل محور الحديث الساخن دائماً في الأوساط الدولية ووجهت نحوه العديد من القرارات الأممية والغربية تحديداً والتي طالت سيادة الرئاسة السودانية والأمر حسب محكمة الجنايات الدولية باعتقال الرئيس عمر البشير في بادرة تاريخية تجاه سيادة الدول وحدود حرياتها بيد أن مشهد الحالة في دارفور ظل هو الآخر ساخناً يبحث عن نوع خاص من الكرامة ووضع السلاح وكفاية القوت بعد أن كان وجهة لحجج الإغاثة الدولية وجهودها المتنوعة. وفي قطر ومنذ أربع سنوات متتالية كانت الجهود حثيثة ومتواكبة لم تستكن من أجل نوع من الحل الذي يحفظ للسودان سيادته وهويته ويضمن لأطراف النزاع في دارفور سلاماً عادلاً وحضوراً في السلطة يؤهل للمشاركة في القرار وبعض القوت والتنمية في أجزاء الإقليم الذي عانى أهله الإبادة والجوع والتشرد. كانت الدوحة يوم الخميس الماضي قبلة للأعين المتابعة من كل مكان والتي تترقب نهاية حميدة لمجريات تلك القضية التاريخية فقد نجحت الدوحة كعادتها في صناعة السلام في زمن الحروب والمواجهات الصعبة وسجلت تفوقاً نوعياً يحسب لدبلوماسية قيادتها المهتمة بالإنسان والإنسان العربي تحديداً وتبنت حيثيات هذا الملف الصعب وتعقيداته وتشعب أطرافه ما بين حركات متمردة وأخرى معارضة تحمل السلاح وتواجه الموقف بقوة وأسانيد دولية وبمطالبات تفوق مضمون وثيقة الدوحة الموقعة يوم الخميس الماضي والتي أتاحت مجالاً خصبا لقبول حيثياتها من كافة الأطراف تبعا لمجريات تطبيقها على أرض الواقع والذي يبدأ خلال شهر من التوقيع وليعود أطراف القضية إلى مواطنهم يحملون هذا المشروع التاريخي للسلام والعيش المتوافق على ما تبقى من أرض السودان معتبرين بنود الوثيقة مجالاً للتفاهم فيما بينهم وحافزاً للأطراف المترددة للقبول والاندماج في كتلة وطنية واحدة تجعل السودان أكثر تماسكاً أمام ظروف الحالة وتبعاتها.
وما يهم المتابع العربي الآن وفقاً لمخرجات اتفاق الوثيقة أنها صناعة قطرية عربية وقفت الدبلوماسية القطرية خلالها على مسافة واحدة من كل الأطراف المتنازعة ومهدت السبل نحو الحل والتوافق الناجح وهو ما يحسب بالتقدير لدولة قطر حكومة وشعباً والذين تربطهم بالسودان علاقات تاريخية متجذرة ألهبت في نفوس القطريين حماسة المشاركة لتجنيب البلد الشقيق متاهات الانقسام والتوتر فكانت المهمة القطرية تلك جزءا من حضور الإخاء والتعاضد المتنوع والدائم بل سخرت قطر دبلوماسيتها المتمكنة وشراكاتها الدولية الواسعة لتذليل كافة صعوبات الخلاف وبناء أسس متينة من التلاقي والحوار الهادف بين كافة أطراف النزاع حول دارفور وهو ما يقابله الخوة في السودان بالشكر والتقدير لحكومة قطر وقيادتها وعلى رأسها سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حيث برزت خلال مسيرة المفاوضات صور عديدة للامتنان السوداني فقد أطلقت حملة واسعة لجمع التواقيع المليونية لترشيح سمو الشيخ حمد يحفظه الله لنيل جائزة نوبل العالمية للسلام كما أطلقت حملة مليونية أخرى لختم القرآن الكريم مليون مرة وهي بلا شك مشاعر عفوية صادقة تجاه هذا البلد الكريم الذي يسخر إمكاناته وقدراته لخدمة الشعوب وتذليل عقبات الاستقرار والرخاء بينها وهو ما سيسجله التاريخ بين أنصع صفحاته لدولة قطر في زمن تعالت فيه لغة السلاح والجنوح غالباً نحو اللا سلم إلا أن هندسة الوفاق تستلزم النوايا الصادقة دائما لذلك نجحت قطر في المهمة الأصعب

مدونة طليعة السودان الحرة :pioneermanhal.blogspot.com

الأحد، 17 يوليو، 2011

لا تتمسك برأيك لمجرد أنه رأيك. الدكتور/ فيصل القاسم .

(العقل محكوم بالذاكرة والتجربة وردود الأفعال مبنية على ما يختزنه)
بعيداً عن هموم السياسة المعجونة بالدم والرصاص هذه الأيام، أريد أن أبتعد قليلاً إلى موضوع سوسيولوجي فلسفي يريحني ويريحكم قليلاً من الغم السياسي الثقيل، فقد وصلتني رسالة إلكترونية طريفة تطلب مني أن أقرأ الجمل التالية بسرعة لإثبات نظرية جميلة. وأنا بدوري أحيل الأمر إليكم وأطلب منكم قراءة تلك الجمل سريعاً.
عصفور في
في اليد.
مرة في
في العمر.
باريس في
في الربيع.
بالتأكيد أنكم لم تلاحظوا أن كلمة (في) مكتوبة مرتين في كل جملة. أليس كذلك؟ هل تعرفون ماذا حدث؟ إنه طبقاً لخبراتكم السابقة، كما يؤكد أصحاب هذه النظرية، فقد تمت برمجة عقولكم أن كلمة (في) لا تـكتب سوى مرة واحدة في الجملة، لذلك لم يرها عقلكم، وبالتالي جعلكم ترون الجملة (في ضوء تجاربكم السابقة) لا كما يجب أن تروها! ماذا يعني هذا الكلام؟ القصد من هذه الأمثلة هو التوضيح أننا نرى العالم طبقاً لبرمجتنا السابقة فقط، لا كما يجب أن نراه. بعبارة أخرى، نحن لا نرى الحقيقة إلاّ من خلال تجاربنا نحن. وحين نختلف مع شخص ما في الرأي، يتمسّك كلّ منا برأيه الذي كونته خبراته وتجاربه السابقة، لهذا ليس كل ما تراه هو بالضرورة صحيحاً، لأن ما تراه هو ما تمّت برمجة عقلك عليه. ألم تُخطئ قبل قليل في قراءة حرف (في) الزائد، يتساءل أصحاب هذه الخدعة؟ أعد التفكير في كل ما تراه صحيحاً بالنسبة لك. اقبل النقاش، وأعد النظر في أفكار من يختلفون معك. إنهم – فقط – لم تكن لهم تجاربك السابقة التي تؤهلهم كي يفكروا مثلما تفكر. لماذا لا تتقبل فكرة أنهم ربما يكونون على شيء من الصواب؟ حاول أن تتفهم وجهة نظر الآخرين، ولا تتمسك برأيك دائماً لمجرد أنه رأيك. أعد النظر في برمجتك السابقة، ولا تفترض دائماً أن كل ما تراه صواب.
وكي يؤكد أصحاب هذه الفكرة نظريتهم التي تبدو منطقية جداً، يروون قصة الفيل والعميان الثلاثة التي ربما سمع البعض بها، إذ يُحكى أن ثلاثةً من العميان دخلوا إلى غرفة بها فيل، وطــلِـبَ منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه. بدأوا في تحسُّس الفيل، وخرج كل منهم ليبدأ في الوصف: قال الأول: الفيل هو أربعة عمدان على الأرض! وقال الثاني: الفيل يشبه الثعبان تماما! وقال الثالث: الفيل يشبه المكنسة! وحين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار. وتمسّك كل منهم برأيه، وراحوا يتجادلون، ويتهم كل منهم الآخر بأنه كاذب ومُدَّعٍ! بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل، والثاني بخرطومه، والثالث بذيله.
بعبارة أخرى، فإن آراءنا وتجاربنا مبنية بالدرجة الأولى على ما أدركناه سابقاً. ولو تخيلنا أن إنساناً أوتي من الذكاء ما لم يؤت أحد العالمين، وكان كفيف البصر، فهل يستطيع أن يعرف اللون الأحمر، وما الفرق بينه وبين اللون الأخضر؟ طبعاً لا، لأنه لم ير اللونين من قبل. وهذا الذي خـلق أصم، هل يعرف إذا كان صوت البلبل أعذب من صوت الغراب؟ بالطبع لا، لأنه لم يسمع صوت البلبل أو الغراب سابقاً.
كل منا إذن، كما حصل للعميان الثلاثة، يعتمد على برمجته وتجاربه السابقة لكن، هل التفتّ إلى تجارب الآخرين؟ من منهم على خطأ؟ في القصة السابقة،هل كان أحدهم يكذب؟ بالتأكيد لا. أليس كذلك؟ فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ. قد نكون جميعاً على صواب، لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر.
وبالتالي يريد منا أصحاب هذه النظرية مني ومنك ألا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور، فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس، لأن كلا منهم يرى ما لا تراه. ورأيهم قد يكون صحيحاً أو قد يكون مفيداً لك.
باختصار شديد، أستطيع أن أضيف إلى أصحاب تلك الفكرة الطريفة أعلاه أن العقل محكوم بالذاكرة وبالتجربة. وردود الأفعال مبنية على ما يختزنه عقلنا وذاكرتنا من تجارب ومن معلومات. فالكائن الحي، إنساناً كان أم حيواناً، لا يستطيع أن يتصرف من خارج ذاكرته. أما التفكير فهو بناء نماذج مما هو متوافر في دماغنا من معلومات ونماذج، ومن ثم هدمها لنتوصل أثناء الهدم والبناء عن طريق الصدفة إلى نماذج جديدة، وهي ما نسميه اختراعات. وبالنسبة لقضية الاختلاف مع الآخر فالكلام المذكور في هذه التجربة سليم جداً، ولكنني سوف أضيف عليه شيئاً بسيطاً، وهو أنه عندما يكون لكل منا تجربته الخاصة به ورأيه المختلف عن رأيي، ولأنه مبني على أساس تجربة مختلفة عن تجربتي، ففي هذه الحالة الحكم يكون هو التجربة الإنسانية، وتجربة المجتمع، أو مجموع الأشخاص، وما نتج عنها من نتائج وحكم.
 

سرقة موقع سودانيز اون لاين ..ضاعفت فينا حجم الأسي..

بقلم/ محمد أحمد منهل .

      السودان بلد التناقضات والهلاميات .حزن علي فصل الجنوب الحقيقي التام وفرحة علي سلام دارفور الناقص الزائف، وتناقضات الزرقة والبياض والإسلام والمسيحية والسماحة الواسعة والفساد المترهل الموارد المتعددة والفقر المدقع الطبقة المتعلمة العاطلة والفئة الجاهلة الحاكمة العاملة. وهذا ليس للحصر للتناقضات فكل شئ يشهد علي التناقض. الطبيعي أن الناس تسعي للسعة ونحن نسعي للتضييق ولا ننسي التناقضات الضاربة في القدم كثورة 21 أكتوبر وحديقة عبود وشارع الحرية المؤدي إلي السجانة .(دا مدخل بس )
      نجد إن الفترة التي شهدت فيها كل باحات الدول العربية ثورات التغيير العارمة هذه الثورات تدار بقوة شبابية شعبية برلمانها الفيس بوك والتويتر وسوح نضالها الميادين والساحات وأصبح هذا الحراك قبلة أنظار كل المتابعين للحراك الإنساني في العالم. والثورات المباغتة هذه أربكت كل التحليلات والحسابات فأصبحت الشعوب ذات سيادة و قوة ، وأصبحت الشعوب  تقرر في كيفية إدارة الدولة وأصبحت هي التي تحاكم الظلمة والطواغيت .لكن الأمر في السودان مختلف .ففي يوم أمس حصلت عملية هكرز (قرصنة ) الكترونية كبيرة فقدنا بسببها رصيد نضالي كبير وهو موقع سودانيز اون لاين صوت الأغلبية الصامتة منبر من لا منبر له وهو كان  قبلة كل الكتاب والمفكرين والأكاديميين وهو الموقع الذي عمل علي تشغيل ألاف الخريجين من الجامعات من خلال نشر بياناتهم علي الموقع. وهو الموقع الذي تجده  يتحدث عن السودان كلما أدرت محرك البحث في الانترنت تجده يحمل قضية من قضايا السودان .وهو مجهود لسوداني وطني غيور الأستاذ/ بكري أبو بكر أنا شخصيا لا اعرف عنه شئ سوي  انه سوداني بالمهاجر أراد أن يخدم هذا البلد المكلوم بأوسع الأبواب وأراد أن يضمد جراحة بالكلمة الصادقة والنظرة الثاقبة الذي ضاقت بها مواعين الرأي في السودان فأصبحت المواعين هنالك تقسمها الحكومة للضعفاء ذوي العقول الهزيلة والجبناء أصحاب المواقف الهشة الذين يقتاتون من الأم الشعب السوداني ويكتبون نفاقا وأفكا علي صحائفهم الشكلية كما هو الحال في  الأهرام اليوم والانتباهه نظير دنانير يكنزوها في جيوبهم علي الرغم من لونها دم الأبرياء وريحها عرق الغلابة والبؤساء .
     غادرنا سودانيز اون لان  وضاعف فينا حجم الحزن وزاد مساحات تعرض الجسم للدموع ،ذهب سودانيز اون لاين تائها بين خيوط الشبكة العنكبوتية يحمل في طياته كل معاناة الشعب السوداني علي مر سني احتضانه لها .غاب عنّا سودانيز اون لاين ولكنه عائد لا محالة لان الحمل الذي يحمله لا يتحمله ألا هو .سرق سودانيز اون لاين بيدِ القدر ألاثمة فلكنها ستشل لان حمله ثقيلا عليها والعقل الذي دبّر وفكر لا اعتقال الموقع سيصاب بالهزال وهذا كله  سيكون بدعوات الغلابة والمحتاجين . وهي دعوة ليست بينها وبين الله حجاب ،فالأيدي مرفوعة ضراعة لله والألسن تطلب من الله فقط  بان يعيد  لعبيدة الضعاف بنعمة القوة التي اكتسبوها من سودانيز اون لاين  وهي القوه التي زلزلت عرش الحكومة وأخافتها وهو فقط  موقع ليس له غير مساحة نطاق وجهاز آلي يدار عبره ، فلكنه أخاف الحكومة بجيوشها الهادرة وشيوخها الفاجرة  . وأصبحت تخطط للنيل منه ومن كل المواقع والصفحات التفاعلية  للشباب السوداني .فأنشئت وحدات صرفت عليها قوت الشعب الجائع كوحدة الأمن الإلكتروني والجهاد الالكتروني والأمن الاسفيري ودربت كلابها وقرصانها في الهند وماليزيا ليس لان يحموا السودان من عدو خارجي يتدهمة ولكن من أبناءه  الذين يحرصون علي مصالحة التي تتعارض مع مصالحهم الشخصية .

فا أنت عائد...فدموع الحزانى وهموم الغلابة لا يستطيع احد أن يحملها غيرك.

     استأذنا بكري التاريخ سيسجل....... وغدا سنطرد الشؤم.  

   مدونة طليعة السودان الحرة:pioneermanhal.blogspot.com


السبت، 16 يوليو، 2011

العثور علي مقبرة جماعية في جنوب كردفان .

الخرطوم – ، ا ف ب – اعلن مراقبون اميركيون العثور على مقبرة جماعية في ولاية جنوب كردفان السودانية حيث دفن مئة شخص على الاقل قتلوا في معارك في حزيران(يونيو)، موضحين انهم يستندون الى شهادات وصور التقطت بالاقمار الصناعية.
وقال اعضاء في منظمة “ساتلايت سنتينل بروجكت” (اس اس بي) برنامج الرصد الاليكتروني الذي انشأه الممثل الاميركي جورج كلوني ويسمح للجمهور بمتابعة الوضع في السودان عبر الانترنت بفضل صور يلتقطها قمر صناعي، انه “بعد تحليل صور للبرنامج تم تحديد موقع كبير يحتوي على مقبرة جماعية”.
وتقع هذه المقابر الجماعية في منطقة كادوقلي عاصمة جنوب كردفان، الولاية النفطية الوحيدة في السودان. وروى البرنامج نقلا عن شهود ان جثثا نقلت من سوق كادوقلي وقرى قريبة من القردود وتيلو والقيت في حفر على بعد اقل من كيلومتر من مدرسة تيلو.
وقال البرنامج: “ان شاهدا اعتبر ان مئة جثة او اكثر نقلت الى هذا المكان بعد ظهر الثامن من حزيران(يونيو)”. واضاف: “في الرابع من تموز(يوليو) كان يمكن رؤية ثلاث حفر بطول حوالى 26 مترا وعرض خمسة على بعد اقل من كيلومتر واحد من مدرسة تيلو”.
وبحسب هؤلاء الشهود، فقد عمد الجيش السوداني والميليشيات المتحالفة معه في الخرطوم على تفتيش كل المنازل وعملوا على تصفية كل الانصار المحتملين في الجيش الشعبي لتحرير السودان.
ويتهم رجال دين وناشطون الخرطوم بانها قامت بعملية “تطهير عرقي” في جنوب كردفان استهدفت افرادا من قبيلة النوبة قاتلوا الى جانب الجنوبيين في الحرب الاهلية، وهو ما تنفيه الخرطوم

جدة باراك اوباما تشهد حفل استقلال الجنوب .

                                                                                            إستقبل رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت أمس بمكتبه فى جوبا الجدة سارة عمر جدة الرئيس الامريكى باراك اوباما
وكانت سارة قد وصلت عاصمة جنوب السودان جوبا لحضور مراسم اعلان استقلال جنوب السودان
وبعد الاعلان قامت سارة بزيارة ضريح الراحل جون قرنق
وتناولت طعام الغداء مع كبار المسئولين في الرئاسة والمسؤولين الذين حضروا مراسم استقلال جنوب السودان
وقالت سارة : لا فرق بين مواطنى جنوب السودان و مواطنى كينيا
يذكر ان الرئيس الامريكى اوباما ينتمى الى اسرة (اللوا)، والتى تمتد فروعها الى داخل اراضى جنوب السودان

الخميس، 14 يوليو، 2011

قبول دولة جنوب السودان عضواً في الامم المتحدة .

الامم المتحدة (رويترز) - أوصى مجلس الامن الدولي رسميا يوم الاربعاء بقبول دولة جنوب السودان التي أعلنت استقلالها هذا الاسبوع عضوا في الامم المتحدة.
وبعد التوصية التي وردت في قرار من خمسة سطور اعتمده المجلس دون تصويت من المتوقع أن توافق الجمعية العامة للامم المتحدة في تصويت يجرى يوم الخميس على قبول عضوية الدولة الجديدة لتصبح العضو رقم 193 في الامم المتحدة.
وجاءت توصية المجلس في قرار وافق عليه المجلس الذي يضم 15 دولة عضوا دون تصويت.
واستقل جنوب السودان يوم السبت بعد أن اختار الانفصال في استفتاء أجرى في يناير كانون الثاني بموجب اتفاق السلام الشامل لعام 2005.
وكان السودان نال استقلاله عام 1956 لكنه ظل طويلا يعاني من الصراع بين الشمال حيث الاغلبية من المسلمين المتحدثين بالعربية والجنوب واغلب سكانه من الافارقة السود وكثير منهم مسيحيون او يتبعون معتقدات تقليدية.
وعضوية الامم المتجدة هي المعيار الواضح للاستقلال وهدف تسعى اليه الحركات الانفصالية في شتى انحاء العالم. وكانت اخر دولة حققت هذا المعيار هي الجبل الاسود في عام 2006 لكن الصين التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) في مجلس الامن عرقلت انضمام تايوان الى المنظمة الدولية كما عطلت روسيا انضمام كوسوفو.
ومنذ قبلت الخرطوم استقلال جنوب السودان في فبراير شباط لم يتعرض طلب العضوية الذي تقدمت به جوبا الى الامم المتجدة لاي طعن وقدمت اللجنة التي كلفها مجلس الامن يوم الاثنين بدراسة الطلب تقريرها خلال 48 ساعة فقط مؤيدة قبوله.
وقال وزير الخارجية الالماني جيدو فيسترفله الذي رأس جلسة مجلس الامن يوم الاربعاء ان قبول عضوية جنوب السودان في الامم المتحدة يمثل "لحظة تاريخية بالنسبة الى افريقيا" لكن متحدثين اخرين قالوا ان الدولة الجديدة امامها تحديات هائلة.
وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في الجلسة "تحتل دولة جنوب السودان في يوم ميلادها ذيل القائمة في كل مؤشرات التنمية البشرية تقريبا."
وبالاضافة الى ذلك ينبغي للسودان وجنوب السودان الاتفاق على تسوية عدة نزاعات ما زالت قائمة من بينها خلافات تتعلق بالحدود والمواطنة واقتسام ايرادات النفط.
ولم يتقرر بعد مصير منطقة أبيي الواقعة على الحدود بين الدولتين كما تتصدى القوات السودانية لمقاتلين موالين للجنوب في ولاية جنوب كردفان.

وقالت السفيرة الامريكية في الامم المتحدة سوزان رايس في جلسة المجلس ان التزام الخرطوم بالاتفاق الذي تم التوصل اليه مع المقاتلين يوم 28 يونيو حزيران مزعزع ويفتقر الى الثبات وان القوات السودانية "تواصل عمليات القصف الجوي التي تقتل المدنيين وتكثفها".
وقال ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان الذي مثل جوبا في الجلسة للصحفيين ان الخرطوم "تقاوم" ذلك الاتفاق.
لكن سفير السودان دفع الله الحاج علي عثمان هون من شأن النزاع وقال للصفحيين انه يمكن تسويته كما سويت نزاعات اخرى.
وقال قائد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتخدة الان لو روا للمجلس ان من الضروري ان يتوصل الجانبان الى "اتفاق فوري على وقف العمليات الحربية".
وقال ايضا ان الدفعة الاولى التي تتالف من 1640 جنديا من افراد القوة الاثيوبية التابعة للامم المتحدة التي ستنتشر في منطقة أبيي وتضم 4200 جندي سنصل بحلول 20 يوليو تموز.
وكانت الامم المتحدة تأمل في أن يبقى في الشمال بعض افراد قوة حفظ السلام الاصلية في السودان والتي تتالف من عشرة الاف فرد لكن الخرطوم اصرت على خروجهم وانقضى تكليفهم يوم السبت. وسيستمر زهاء سبعة الاف من جنود الامم المتحدة يعملون في جنوب السودان.
من باتريك وورسنيب

اتفاقية سلام دارفور الموقعة بالدوحة تعيد للاذهان اتفاقية ابوجا ..


   تم بالامس التوقيع علي وتيقة سلام دارفور بالعاصمة القطرية الدوحة .وقد شهدت قاعة المؤتمرات بفندق شيراتون الدوحة حشد كبيرا محضورا علي مستوي عالي .بقامة الشيخ/ حمد بن خليفة ال ثاني امير دولة قطر  هذا الرجل السامي الذي عرف بحبه للسلام والامن واثبت جدارته في حل عدد من النزاعات في الوطن العربي وافر يقيا . وايضا ضم الحضور الرئيس السوداني عمر البشير واركان حربه من مستشارين ووزراء واعضاء الوفد بالاضافة الي وفود الحركات وفي مقدمتهم الدكتور/ التجاني السيسي. وهنالك وجود لعدد من الرؤساء الافارقة وهم الرئيس الاريتري والرئيس التشادي ورئيس جمهورية افريقيا الوسطي بالاضافة الي منظمة التعاون الاسلامي وممثل الامين العام للامم المتحدة . والامين العام للجامعة العربية ، وكان حفل التوقيع علي المراسم شهد فرحة كبيرة من الوجود السوداني من مجتمع دارفور الذين حشدتهم حكومة المؤتمر الوطني بحكمة كبيرة ولها تاريخ حافل بحشدها للناس . وكان التوقيع بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة بقيادة التجاني السيسي وهي حركة خلقتها الحكومة في فبراير 2010 بضاحية الكفرة في شرق جنوب ليبيا لتضعف بها حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد الا ان قوة  الكادر الذي لم يحضر  ولغياب دراية الحركة الوليدة بطبيعة العمل العسكري في دارفور   فشلت الحركة في ان تنفذ بند الحكومة . ولذلك لان قدسية القضية وايمان الحركات الثورية الاخري التي ما زالت تقاتل في الميدان كان عصيا علي كل المامرات . علي العموم وقع سلام دارفور بالرغم من الجهود الجبارة التي بذلتها الدوحة متمثله في الاهمية الكبيرة التي اولتها لملف السلام في دارفور الا ان خبث الحكومة الخفي هو ما عطل عملية السلام الحقيقية . دولة قطر بحسب منطق الامور هي معنية بالتعامل مع الطرفين .الحركات المسلحة والحكومة وهي غير معنية بان تتقصي في اي حركة هل هي حركة حقيقية او صنيعة حكومة . وحتي حركة تجاني السيسي عندما خلقتها الحكومة صدقت الكذبة واصبحوا يتعاملون بانهم هم حركة حقيقية لها مطالب حقيقية لابد من ان الحكومة ان توافق عليها وكلها كانت مطالب تدور حوال المشاركة في السلطة والثروة ولم تخوض في تفاصيل النازحين والمشردين واصحاب المعسكرات .
       وقعت الاتفاقية وستدخل حيز التنفيذ الان انها اعادة للازهان اتفاقية ابوجا .
     مدونة طليعة السودان الحره:pioneermanhal.blogspot.com

كتاب الحرب في دارفور سيظل مفتوحاً.

         سيتم التوقيع اليوم علي اتفاقية سلام دارفور بين حركة التحرير والعدالة وحكومة السودان .أجمع المراقبون للشأن السوداني ان  الاتفاقية التي ستوقعها الحكومة مع حركة التحرير والعدالة لا تحقق السلام في دارفور. با عتبار ان حركة التحرير والعدالة لا تملك قوي ميدانية عسكرية علي ارض الواقع فبتالي الامر سيعيد للاذهان اتفاقية ابوجا التي كانت بين الجكومة واركو مني مناوي .
      وذلك لان اهم حركتين هما خارج هذا التوقيع وهما حركة العدل والمساواة بقيادة الدكتور/ خليل ابراهيم وحركة تحرير السودان بقيادة الاستاذ/ عبد الواحد محمد نور .والجدير بالذكر ان حركة العدل والمساواة هي الحركة التي تمسك  بذمام العملية العسكرية علي ارض المعركة في دارفور ،وحركة عبد الواحد هي ليست بالقوي العسكرية الكبيرة الا انها تتمتع بقاعدة واسعة وسط النازحين وفي المعسكرات .لذلك طالما ان هذه الحركات خارج التفاوض فان كتاب الحرب في السودان سيظل مفتوحاً.
مدونة : طليعة السودان الحرة
 .www.pioneermanhal.blogspot

بصقات علي سياسة حزب البشير الفائز بجائزة الشر المستطير.

    manhal: وظف نظام البشير القبلية والجهوية في السودان لتُنهي التفاف الشعب السوداني علي قضايا الوطن وبعد مسيرة أكثر من عشرين عاما من تجربة الحكم المريرة التي طبقها نظام المؤتمر الوطني في السودان أصبح السوداني يقدس قبيلته ويتجه نحو منطقته وجهته في سبيل ذلك يمكنه أن ينفذ أمرا ضد الوطن وسيادته وهذا يعتبره المؤتمر الوطني قمة التقدم والانجاز لان مشروعة وتفكيره  قائم علي عدم سيادة أي جهة أو حزب أو طائفة غير جهته وحزبه .يذهب بعض المتابعين والمحللين إلي  أن هيمنة أبناء الفقراء علي مفاصل الجبهة الإسلامية  قبل الحكم هو الداعم الأساسي لتفكيرهم بان المال العام هو حلال عليهم في سبيل تنفيذ بند التمكين الذي يعني في أدبياتهم تحسين الأوضاع الاقتصادية وذلك بإنشاء الشركات وتشييد العمارات والفلل والقصور بل الأبراج عند بعضهم . ويعتقدون بذلك إنهم سيتحررون من عقدة الفقر والحاجة والتي هي لا تعتبر عيبا لأي سوداني صاحب قيم ومثل .والتاريخ الذي بناه أجدادنا وعُرفنا عبره بأننا كرماء وشرفاء حينها كان أجدادنا فقراء يفلحون الأرض من اجل الأكل ويحفرون باطنها من اجل الشراب ويفتتون الحصى من اجل كسب الرزق كل ذلك من اجل لقمة العيش الشريفة .
         فلكن انحسار القيم السودانية الجميلة عند أعضاء المؤتمر الوطني والخدمة المدنية وظهرت زمرة من أبناء وطني الذين أفسدهم المؤتمر الوطني بأفكاره وكون عندهم ثقافة عدم الحرص علي  حراسة تاريخهم وعرضهم  وأرضهم .وهذا يثبت فشل الكلمة التي اغتصبت القاموس السياسي السوداني في ظلام يونيو 89 والآن  المجتمع  يقدم لهم  محاكمة علنا وتوصل الشارع السوداني بأنها ثورة الإنقاذ المزعومة هي ليست بجماعة دينية صادقة تُعلِم الناس أمور دينهم وليست بمنظومة سياسية تخلص الوطن من محنة العيش والعناء وإنما هي أخلاط جماعات تسعي للانتفاخ من مائدة السلطة والحكم .ولا تجرؤ علي التفكير في المستقبل لأنهم يعتقدون بان التفكير للمستقبل المعني به جيل المستقبل فهو المطالب بالتفكير أما هم فمطالبون بالتفكير للمدى الذي يعيشون فيه . وهذا للأسف فهم مجزر في كل عقول الخواء المؤتمرجية .
  بعد أكثر من عشرين عاما وبعد صبر الشعب السوداني علي حكم العسكر المتأسلم وبعد نفاد كل الفرص التي منحها الشعب السوداني للإنقاذ في سبيل تحسين أخلاقها وتفكيرها إلا أن الإنقاذ فشلت فشلا ذريعاً وانتهت قيمتها في قلب الشعب والتي ما كانت قيمة كبيرة منذ البداية . والمرحلة القادمة ستوضح نظام الإنقاذ بصورة اكبر لان الفترة القادمة ستواجه فيها دولة الشمال ضيق في العيش وجفاف الموارد وهذا ما يرفع ضغطهم لأنهم لا يستطيعون أن يقدموا علي أي شئ إلا بعد أن يقبضوا الثمن حتى حضور صلاة الجماعة وقيام الليل في مسجد الشهيد والمساجد الاخري والتي هي ليست مساجد لله وعبادته بقدر ما هي أماكن يدبرون فيها لقتل وسحق الشعب . وللمؤتمر الوطني أدب متعارف بينهم انه إذا أردت أن تلتقي أي مسؤل فيقومون بالذهاب إلي المسجد خاصة إذا الأمر متعلق بالمال .فالمسجد عندهم مقرون بالتظاهر والنفاق أمام الناس بأنهم أصحاب مشروع  يجمع الناس حول المسجد لكن المعروف إنهم ابعد ما يكونون عن كتاب الله وبشهادة غازي صلاح الدين نفسه التي نشرت  في كتاب (الترابي والإنقاذ صراع الهوية والهوى للدكتور عمر عبد الرحيم محي الدين ) قال : كنت اسهر مع الدكتور الترابي حتى الساعات الأولي من الفجر فقال كان لا يقوم لصلاة العشاء حتى نبلغ صلاة الفجر .

        ولكن بقدر ادخل بن علي مستشفي الجنون، و حسني مبارك قضبان السجون الظلم في السودان ليلته قريبة ولنا تاريخ مشرف في ذلك حينما نتذكر إنهاء الشعب السوداني  لفوضى ديكتاتوريات عبود ونميري .

مدونة طليعة السودان الحرة :pioneermanhal.blogspot.com

الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

السودان الجديد والجمهورية الثانية .

* السودان الجديد
  منهل: مدونة طليعةالسودان الحرة .sudanpioneermanhal.plogspot.com
هنالك حقائق جديدة عن السودان عقب الانفصال حيث تقلصت المساحة إلى 1.882.000 كلم2 وتقلص عدد دول الجوار من 9 دول إلى 7 دول حيث لم تعد للسودان حدود مع كل من يوغندا وكينيا والكونغو كما كان في السابق، فيما بلغ عدد السكان وفق الإحصائية الجديدة 33.419.625 نسمة وحافظت نسبة الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة على نفس الرقم السابق وهي 200 مليون منها 11 مليون فدان إلا أن مساحة الغابات تقلصت لتصبح 11.6% من مساحة البلاد.  ، أما ناحية الموارد المائية فقد أصبحت حصة السودان من مياه النيل من إجمالي إيرادات مصادر المياه 30.8 مليار متر مكعب. ومن ناحية السكان أصبح عدد السودانيين 33.419.625 نسمة بترتيب من الناحية العالمية 35 وعربيا يحتل المرتبة الثالثة أما إفريقيا في المرتبة التاسعة من حيث الكثافة السكانية. من ناحية التعليم ستصبح عدد مؤسسات التعليم العالي 73 عدد الجامعات الحكومية منها 33 فيما يتوزع السودانيون من ناحية المعتقدات التي ارتفع عدد المسلمين إلى 96.7% من عدد إجمالي السودانيين وهذا الرقم قد يثير الكثير من الجدل في المرحلة المقبلة وتقلص عدد المسيحيين ليصبح 3.0 % فيما أصبحت نسبة الديانات المحلية (0.3%) من مجموع أهل السودان.* الجمهورية الثانية
في الجمهورية الثانية للسودان يتكون عدد ولاياته من 17 ولاية معتمدة النظام الفيدرالي وعدد المحليات 176 محلية. الغريب في الأمر لم يتم الإشارة إلى وجود دستور جديد حيث أشار الكتيب إلى أن كلمة دستور يقوم على الشريعة الإسلامية إلا أنه لم يوضح أن هذا الدستور هو الدستور القديم الموضوع في 2005 م أم أن هذا دستور جديد؟ كما أشار إلى أن النظام القانوني يستمد أيضا من الشريعة الإسلامية يستثني منها المسيحيون وأصحاب الديانات التقليدية ويخضعون إلى محاكم خاصة وقوانين مستمدة من القانون البريطاني. من الناحية الاقتصادية سيكون السودان منتجا للنفط بطاقة 118.000 برميل في اليوم يستهلك منها 115.000 برميل في اليوم تصدر عبر ثلاثة مواني فيما ستكون الصادرات بالنسبة للدخل القومي 17% والواردات 14%.أما من الناحية العسكرية سيكون عدد الضباط والجنود في القوات المسلحة عقب الانفصال (188.000) وعدد قوات الاحتياطي 3000.000 فرد.

sudanpioneermanhal.blogspot.com

الخارطة الجديدة للسودان والوطن العربي تثير أحزان افراح أصحاب المطابع .


منهل: مدونة طليعة السودان الحرة sudanpioneermanhal.blogspot.com
       رفعت اليوم الخارطة الجديدة للسودان بعد انفصال الجنوب في كل الوزارات والمؤسسات الحكومية  والتعليمية في الخرطوم ،فيما شرعت وزارة الخارجية السودانية في تزويد البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدي السودان بالخارطة الجديدة التي أرسلت أيضا إلي السفارات والقنصليات السودانية الموجودة خارج السودان
 وأصبح أصحاب المطابع يتحركون لا عادة طبع الخريطة الجديدة للسودان بكميات كبيرة وبصيغ مختلفة ومحتويات متعددة والأمر يشكل ربح عالي بالنسبة لهم إذا فرضا جدلا انفصال الجنوب ربح . وكذلك خريطة الوطن العربي تحتاج إلي تعديل وطباعة جديدة وستصبح الخرط القديمة من تراث الماضي بعد أن أصبح الوطن العربي  قد فقد من مساحته المقدرة ب 14.291.469 كلم مربع حوالي 700 ألف كيلو متر مربع ،وهي مساحة تساوي تقريبا 70 مره مساحة لبنان وثلاث مرات مساحة سوريا وخمسة مرات مساحة تونس .ولكن الخرطة الجديدة للسودان الذي كان حتي يوم الجمعة 8/7/2011م اكبر دولة في الوطن العربي والقارة الأفريقية من حيث المساحة  أثارت حزن كل السودانيين بعدما رسخت فينا وحفظنا شكلها وأصبح أي منا يرسمها وهو مغمض العينين أما الخرطة الجدية أربكت في رسمها والنظر إليها كل السودانيين وطلاب المدارس ومدرسي الجغرافيا واساتذه العلوم السياسية والجغرافيا بالجامعات السودانية .
والغريب في الأمر أن وزارة الإعلام في ذات يوم الانفصال أصدرت كتاب أسمته السودان ارض الفرص وأوردت فيه كثير من المعلومات المغلوطة والمفبركة التي تريد من خلالها صرف أنظار الناس من هول انفصال الجنوب .



sudanpioneermanhal.blogspot.com

الاثنين، 11 يوليو، 2011

محطات رئيسية بين الشمال والجنوب


أغسطس 1955 اندلاع أول عمل ثوري جنوبي يدعو للتحرر في الجنوب .
مارس 1983 اندلاع العمل الثوري المسلح مره أخري بقيادة جون قرنق .
1956 استقلال السودان.
1983  نميري يخرق اتفاق أديس أبابا 1972 الذي أتاح للجنوبيين التمتع بحكم ذاتي
1985 ثورة شعبية أتاحت بحكم الرئيس نميري.
1989 عمر البشير ينقلب علي الحكومة الديمقراطية المنتخبة من الصادق المهدي بقيادة الصادق المهدي
2005 التوقيع علي اتفاقية السلام الشامل بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية في نيفاشا  الكينية
يوليو 2005 مقتل جون قرنق في حادث مروحية وخلفه سلفاكير في قيادة الحركة وحكم الجنوب   .
مايو 2008 دار قتال  دمر منطقة بين وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص من الطرفين الحركة الشعبية وجيش الشمال .
يوليو 2009 قرار تحكيم دولي صادر عن لاهاي يرسم حدودا جديدة لآبيي معطيا الشمال الحقول النفطية الرئيسية في المنطقة .
ابريل 2010 أول انتخابات متعددة الأحزاب في السودان منذ عام 1986.
أكتوبر 2010 إخفاق الطرفين إلي الوصول إلي حل حول منطقة آبيي .
يناير 2011 إجراء استفتاء تقرير المصير وصوت الجنوبيين للانفصال بنسبة 99 %.
مارس 2011 مقتل 70 شخصا علي الأقل وتدمير ثلاث قري في اشتباكات بين قبيلة المسيرية العربية المدعومة من الحكومة الخرطومية والدينكا نقوك الموالية للجنوب .
ابريل 2011 البشير يقول انه  لا يعترف بدولة الجنوب إذا أصر الجنوبيين علي أحقيته في  منطقة  آبيي .
21 مايو الجيش السوداني يجتاح منطقة آبيي .
3 يونيو اندلاع الحرب في جنوب كردفان بين جيش المؤتمر الوطني والحركة الشعبية في جنوب كردفان وهي الولاية الوحيدة المنتجة للنفط في الشمال .
12 يونيو لقاء بين البشير وسلفاكير في اديس ابابا.
20 يونيو  شمال السودان وجنوبه يوقعان اتفاقا يقضي بنزع السلاح في منطقة ابيي.
27 يونيو مجلس الأمن يصوت لصالح ارسال 4200 جندي إثيوبي لحفظ الأمن في منطقة ابيي ومراقبة انسحاب القوات الشمالية من المنطقة .
1 يوليو البشير يأمر جيشه بمواصلة حملته في جنوب كردفان لتنظيف الولاية من المتمردين الموالين للجنوب .
9 يوليو إعلان استقلال جنوب السودان لتصبح احدث بلد في العالم .

   مدونة طليعة السودان الحرة :sudanpioneermanhal.blogspot.com